مجلس الانبار لـ“اشنونا”: أكثر من 650 كم من الحدود مع سوريا غير مؤمنة

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اشنونا/ الانبار
أكد عضو مجلس محافظة الانبار عيد عماش الكربولي، اليوم الاحد، أن تحرير المناطق الغربية لمحافظة الانبار يبقى ناقص وغير مكتمل مادامت الحدود مع الجارة غير مؤمنة وليس تحت سيطرة القوات العراقية.

وقال الكربولي في تصريح لـ”اشنونا”، “في الوقت الذي نبارك فيه الانتصارات التي حققتها القوات الأمنية والحشد العشائري على عصابات وتحرير مدن عنةة والريحانة وعكاشات غرب الانبار واعادتها الى حظن الوطن، نطالب بتأمين الحدود العراقية السورية ونشر قوات كافية وتجهيزها بأسلحة ومعدات متطورة بالتعاون مع لمنع تسلل الارهابيين عبر الحدود وزعزعت أمن واستقرار المناطق المحررة في الانبار”.

وأوضح، ان “الحدود مع سوريا طويلة من الرطبة جنوبا الى سنجار شمالا بما يقارب 650كم واغلبها صحراوية وتعتبر ممر سهل لتنظيم داعش لنقل المقاتلين وتهريب الأسلحة خصوصا أن المناطق السورية المحاذية للعراق تقع تحت سيطرة التنظيم الارهابي، مما يجعلها مصدر تهديد للعراق وآمن المناطق المحررة”.

وشدد عضو حكومة الانبار المحلية، على “ضرورة وضع خطط محكمة لمسك الحدود وتأمينها وزيادة الطلعات الجوية بالتعاون مع التحالف الدولي وزيادة أعداد قوات حرس الحدود”.

يذكر أن القوات العراقية أطلقت عمليات لتحرير مناطق عنة وراوة والقائم غرب الانبار من عناصر داعش واستطاعت تحرير عنة والريحان وعكاشات خلال الأيام الماضية، وتستعد لتحرير ما تبقى من ارض الانبار.

أخبار ذات صلة

0 تعليق