معصوم: لنستلهم عظمة دروس عاشوراء لتعزيز وحدة الشعب العراقي

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اشنونا/

وجّه رئيس الجمهورية فؤاد معصوم رسالة تعزية إلى المسلمين في والعالم بمناسبة ذكرى مقتل الإمام الحسين (ع) في واقعة الطف بكربلاء، معتبرا أن "تضحيات وصمود الإمام الحسين بوجه الطغيان ومن أجل إعلاء كلمة الحق بوجه الباطل هي لحظة جليلة ونيرة في التاريخ".   كما دعا إلى "استلهام دروس عاشوراء لتعزيز وحدة شعبنا العراقي بكافة مكوناته، والسير قدما من أجل مواصلة انتصارات بلادنا على الارهاب"، مشيدا ببسالة وتضحيات القوات العراقية المسلحة الباسلة بكافة تشكيلاتها".   وأكد "أهمية مواصلة الحوار بين العراقيين لحل أي مشكلة داخلية على أن يتم في إطار الدستور وعبر حلول تصب في تطوير النظام الديمقراطي الاتحادي وتضمن التقدم السياسي والاقتصادي، فضلا عن تأمين عودة كريمة  وآمنة للنازحين. وفي ما يأتي نص الكلمة:

 "بسم الله الرحمن الرحيم
في الذكرى العظيمة لواقعة الطف بكربلاء، نعزي المسلمين في العراق والعالم، باستشهاد الإمام الحسين وأهل بيته الأطهار وصحبه الميامين عليهم السلام ورضوان الله في العاشر من محرم الحرام دفاعاً عن مبادئ الحق والعدل بوجه الظلم والطغيان.


إن صمود الإمام الحسين بوجه الطغيان وتضحيته بنفسه وأهل بيته من أجل إعلاء كلمة الحق هي لحظة نيرة وخالدة في التاريخ يستلهم دروسها المدافعون عن الحق والمتصدون للباطل في كل زمان ومكان. 

وإذ نستذكر ملحمة عاشوراء سنوياً، كدرس وعِبرة وموعظة، ندعو إلى استلهام بطولة وصمود وتضحية الإمام الشهيد لتعزيز وحدة الشعب العراقي بكافة مكوناته والسير قدما من أجل مواصلة انتصارات بلادنا على الارهاب، مستذكرين في هذه المناسبة الجليلة التضحيات العظيمة لقواتنا المسلحة الباسلة بكافة تشكيلاتها كما نشدد على أهمية مواصلة الحوار بين العراقيين لحل أي مشكلة داخلية على ان يتم في إطار الدستور وعبر حلول تصب في تطوير النظام الديمقراطي الاتحادي وتضمن التقدم السياسي والاقتصادي فضلا عن تأمين عودة كريمة وآمنة للنازحين.

نسأل الله جل وعلا في هذه الذكرى الخالدة أن يأخذ بأيدينا جميعاً لخدمة شعبنا وتعزيز وحدته وحماية مستقبله والانتصار لمبادئ المساواة والعدل والحق والسلام.

أخبار ذات صلة

0 تعليق

http://www.onlinecasino.to/review/bitcoincasino-us/