المالكي يدعو العراقيين إلى محاربة فتن التقسيم والطائفية

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

/

دعا الأمين العام لحزب الدعوة الإسلامية نوري ، الأحد، العراقيين إلى التحلي باليقظة والحذر من اجل تفويت الفرصة على أعداء واحباط مخططاتهم الرامية الى اشعال فتن التقسيم والطائفية وزعزعة الأمن والاستقرار، معزيا بذكرى مقتل الإمام الحسين (عليه السلام).

وقال المالكي في برقية تعزية الى الشعب العراقي والعالم الاسلامي والمراجع العظام بذكرى مقتل الامام الحسين (عليه السلام) تلقى "اشنونا الاخباري" نسخة منها، "اتقدم بالتعزية والمواساة الى الشعب العراقي  الكريم والامة الاسلامية والمراجع العظام بمناسبة حلول الذكرى الأليمة لواقعة الطف التي روى بها سيد الشهداء وأهل بيته وأصحابه عليهم السلام ارض كربلاء الطاهرة بدمائهم الزكية لتكون منارا لكل الأحرار في العالم ونبراسا تقتدي بها الأمم".

وأضاف، أن "ذكرى مقتل الامام الحسين عليه السلام تمثل ثورة لإيقاظ الضمائر من حالة الوهن والتخاذل الى اليقظة والشجاعة في مواجهة الطغاة والمنحرفين، كما انّ القيم التي تؤكّدها عاشوراء هي ذات القيم التي يُنادي بها كل المسلمين، لذلك فإنّ إحياءها إحياءٌ لقيم الإسلام الحنيف".

وتابع، "لقد أحبطت نهضة الإمام الحسين عليه السلام، على مدى العصور الكثير من محاولات الطغاة  لحرف الأمة عن خطها الرسالي الذي رسمه لها خاتم الأنبياء محمد (صلى الله عليه واله )، ومن هذا المنطلق فان ذكرى الطف الخالدة تدعونا جميعا الى استلهام مبادئها العظيمة وتجسيد أدبياتها على ارض الواقع في مواجهة قوى الظلام والانحراف والحفاظ على الخط الاسلامي الذي رسمته هذه  الملحمة الخالدة".

وأشار إلى، أن "مجالس عاشوراء التي تحي معالم البطولة والتضحية قد أصبحت مدرسة للشهادة والبسالة واسترخاص الدماء من اجل العقيدة التي ضحى من اجلها الحسين واهل بيته وانصاره، وتخرج من هذه المدرسة شبابنا الذين يتدافعون في مقاتلة الارهاب والتكفير ومن يريد بأمتنا وشعبنا ووطننا سوًء، وكان هذا التدافع والملحمة الرائعة التي تسابق فيها الشباب الحسيني في الاستجابة لنداء الجهاد الذي أطلقته المرجعية الرشيدة".

وبين المالكي، ان "مدرسة الطف تخرج المقاتلين الثائرين مادامت هذه المدرسة حاضرة فينا دائما".

ودعا، الشعب العراقي إلى "التمسك بمبادئه الاصيلة ووحدته الوطنية والتعاون مع قواتنا المسلحة وحشدنا الشعبي لإلحاق الهزيمة النهائية بقوى الشر والارهاب والظلام ، والتحلي باليقظة والحذر من اجل تفويت الفرصة على أعداء العراق  واحباط مخططاتهم الرامية الى اشعال فتن التقسيم والطائفية وزعزعة الأمن والاستقرار".

أخبار ذات صلة

0 تعليق

http://www.onlinecasino.to/review/bitcoincasino-us/