صور لنازحين من الانبار تثير موجة غضب في مواقع التواصل الاجتماعي

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اشنونا/ الانبار
إثارت صور لعوائل نازحة من مناطق غرب الانبار وهي تفترش الارض في مخيم 18كم قرب مدينة الرمادي موجة غضب عارمة اشعلت مواقع التواصل الاجتماعي في المحافظة، موجهين النقد للمسؤولين عن المحافظة، وعن الغموض الذي يكتنف صرف الاموال المخصصة للنازحين.

 ونشر ناشطون العديد من الصور لعوائل هاربة من مناطق سيطرة وهي دون أغطية وأفرشة وفي أوضاع معيشية سيئة جدا في مخيمات النزوح التي من المفترض ان تكون مجهزة لاستقبال .

وتسائل الكثير من الناشطين على حساباتهم في مواقع التواصل الاجتماعي اين دور حكومة الانبار وجهود وزارة الهجرة في استقبال العوائل النازحة وعن مصير الاموال الطائلة التي من المفروض انها صرفت على استقبال وايواء العوائل النازحة.

ويقول المواطن خالد ابو زيد الكربولي على صقحته “ليش تلومون الكرد على الانفصال .. اصبحنا حتى في محافظتنا مذلولين الرمادي لاتدخلها الا بشق الانفس .. والله لْـۆ ذهبنا الى المانيا او فرنسا واسبانيا هؤلاء الغرب الذين لٱ علاقة لهم بالاسلام لأشفقوا واصابت شغاف قلوبهم الرحمة بهؤلاء”.

وعبر عن رأيه قائلا “ الافضل له ان يقسم بأي طريقة سواء ( فدرالية . او كونفدرالية . او دول ) لٱ ومشكلة يطلعلي واحد يكول هالحجي ممقبول .. كاعد عالتبريد ويضرب ثريد و الناس كاتلها الجوع والحر”. مؤكدا “المواطن اهم من التراب”.

اما المواطن محمد الحاج فيقول معلاقا على الصور “الى محمد الحلبوسي محافظ الانبار 100 يوم راح منهن احساب عرب 20 يوم أو 18 لأن يومين الي طبو بيهن داعش لل 7 كيلوا و الجامعة و المجر ما محسوبات والشغلة الثانية انت قلت نازحين بركبتي بس تدري مخيم 18 ناس تفترش الارض ..وأستلم هاي الصور”.

مصطفى الدليمي علق مؤكدا “الله هو يتولاهم لان الضمير خلص منو عندو غيره من السياسين حتى يتحرك مشغولين بلبوك والنهب باجر هم ننتخبهم ماصحيح”.

 وأكد عضو مجلس محافظة الانبار فرحان محمد العبيدي، اليوم الأحد، في تصريح لـ “اشنونا ” وجود “الكثير من العوائل النازحة من مناطق سيطرة داعش في غرب الانبار متواجدين ويعانون من سوء الخدمات المقدمة لهم في مخيم 18كم واعدادهم في تزايد مستمر”.

وبين “هناك تأخير في عملية نقلهم إلى مخيمات شرق الرمادي المجهزة الاستقبال النازحين بشكل أفضل بسبب بطء إجراءات قيادة عمليات الأنبار في تدقيق الامني للعوائل النازحه من مناطق غرب الأنبار في المخيم مما ادى إلى تكدس العوائل هناك وباعداد كبيرة”.

واضاف أن “عدم قيام وزارة الهجره بواجباتها في استقبال العوائل النازحة من المناطق الغربيه أدى إلى هذا الوضع المأساوي الذي طالما حذرنا منه سابقا وطالبنا بتوفير المستلزمات لاستقبال موجات النزوح”.

وتابع “نحن نطالب ونشدد على قيادة عمليات الأنبار القيام بتفويج يومي للعوائل من مخيم 18كم إلى مخيمات شرق الرمادي وندعو وزارة الهجرة للقيام بواجباتها تجاه النازحين من خلال توسيع مخيمات الاستقبال وتوفير الاغطيه والغذاء والدواء”.

كما نناشد العبيدي المنظمات الإنسانية والدوليةبلإسراع والتوجه إلى مخيمات الكيلو 18 لإغاثة العوائل هناك.

أخبار ذات صلة

0 تعليق

http://www.onlinecasino.to/review/bitcoincasino-us/