طلال الزوبعي: لعدم التسرع في تشريع قوانين قد تضر بحقوق بناة البلد من الاكاديميين وحملة الشهادات العليا خدمة للصالح العام

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اشنونا/

لفت النائب طلال خضير الزوبعي 
رئيس لجنة النزاهة النيابية في بيان عن إعادة النظر في قانون الخدمة الجامعية
معتبرا أن سيادة الأمم ونهضة الشعوب ورفعتها ورقيها وتقدمها لا يمكن أن تتحقق ما لم يكن فيها من الكفاءات العلمية والاكاديمية القادرة على بناء الدول وتوجيه بوصلة التقدم في الإتجاه الصحيح، وقال إن من أراد رقياً لمجتمعه على المستويات كافة فلزاماً عليه أن يجعل من هذه الشريحة الفاعلة والمؤثرة في المجتمع إنموذجاً لتطوير الدولة فهي العمود الفقري الذي لو اهتز أو أصابه أي أذى أو مكروه لحل الخراب في المجتمع
وتابع الزوبعي أنه لا يختلف أثنان أن الأستاذ الجامعي هو الاساس المتين الذي تستند عليه مؤسسات الدولة فمن خلاله تستطيع الشعوب أن تنطلق إلى الأمام وأن ترتقي بالمجتمع إلى أعلى درجات التقدم الحضاري ولو نظرنا كيف تتعامل الدول العربية والاوربية مع الطبقة التعليمية ابتداء من المعلم في المدارس الابتدائية وصولاً إلى الأستاذ الجامعي لخجلنا مما قدمناه لهم طوال السنوات الماضية فهنالك تقصير واضح وكبير تجاه الأسرة التربوية والتعليمية ولكن بعد إقرار قانون الخدمة الجامعية من قبل عام 2008 والذي يعد بصيص أمل للأستاذ الجامعي لقاء ما يقدمه للبلد من خدمات لا تقدر بثمن ذهب بعض السياسيين للبحث عن قوانين أخرى قد تضيع هذه الشريحة المهمة لتحرمهم من بعض حقوقهم وبالتالي تجعل من الاستاذ الجامعي غير قادر على الإيفاء بأبسط متطلبات حياته اليومية فكيف نطلب منه أن يبدع ويبني وقد حاول البعض منهم أن يُشرع قوانين مستنسخة من بعض الدول هي في الحقيقة غير صالحة لمثل حال بلدنا
وبناء على ما تقدم، طالب الزوبعي مجلس الوزراء بإعادة النظر في هذا القانون وأيضاً مجلس النواب العراقي بعدم التسرع في تشريع قوانين قد تضر بحقوق بناة البلد من الاكاديميين وحملة الشهادات العليا خدمة للصالح العام

أخبار ذات صلة

0 تعليق