العبار يطالب بإعتبار أيمن الموصل منطقة منكوبة ويدعو مجلس المحافظة الى عدم التعامل بفئوية

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اشنونا/
طالب عضو مجلس محافظة نينوى حسام الدين العبار، بإعتبار الساحل الأيمن لمدينة وخصوصا المدينة القديمة منطقة منكوبة، مشددا على ضرورة ان يكون مجلس المحافظة لجميع أهالي نينوى وليس مجلسا فئوياً.

وقال العبار في تصريح لـ”اشنونا”، ان “جلسة مجلس محافظة نينوى التي عقدت الخميس الماضي، شهدت مقاطعة من قبل الكتل الرئيسية في المجلس وهي كتلة النهضة والاتحاد الوطني الكردستاني وممثل كوتة الازيدية، بسبب مخالفة الجلسة للنظام الداخلي وعدم تحديد وقت الجلسة والمواد المطروحة فيها”، لافتا الى ان “مااتخذ من قرارات داخل الجلسة لم يكن باجماع جميع الأعضاء”.

وتابع، ان “ما حصل في ايمن الموصل يفوق ما حصل في الساحل الايسر وحتى مدينة تلعفر التي لا يتجاوز حجم الاضرار فيها١٠٪، لكن لم يراعي ما حصل في الموصل القديمة، لذلك كان الاجدر باعضاء مجلس المحافظة الذين حضروا الجلسة ان يكون قرارهم واضح بان ايمن الموصل منطقة منكوبة”.

وأعرب العبار، عن أسفه بأن “القرارات داخل المجلس بدأت تكون على اعتبار مناطقي وفئوي”، مشددا على انه “يجب ان نفكر باننا اعضاء مجلس محافظة نينوى، ونمثل كل المحافظة وليس لقضاء معين او منطقة معينة او فئة معينة حسب ما ادينا من قسم”.

ودعا عضو مجلس محافظة نينوى، كل من يمثل المحافظة في العراقي، الى ان “يكون لهم وقفة لينصفوا الموصل وخصوصا المدينة القديمة لحاجتها لجهد كبير”.

وأضاف، نحن وبعض أعضاء الحكومة المحلية قمنا بزيارات كثيرة الى أيمن الموصل واطلعنا على حجم الاضرار وكانت لدينا الكثير من المطالبات لكننا لم نجد التفاعل الحقيقي من الجهة التنفيذية وبالتحديد من محافظ نينوى، ولم يكن لديه الزخم الأكبر لدفع الدوائر الخدمية لاعادة الحياة ورفع الأنقاض وانتشال الجثث، وبالأخص مع رغبة المواطنين بالعودة لمناطقهم”.

وأكد عضو حكومة نينوى، اننا “نلاحظ اخفاق بالجهات الخدمية للنازحين من ايمن الموصل، وكما هو معلوم ان تعداد السكان المتضررين اكثر من ١٠٠ ألف نسمة من المدينة القديمة، بسبب تدمير منازلهم ونزحوا الى الساحل الايسر”.

وأوضح العبار، انه “من خلال مطالباتنا المتكررة للحكومة الاتحادية ورئيس الوزراء والذي حسب الاتفاقات الدولية وحسب ميثاق الامم المتحدة المادة ٩٩، بأن يطلب رئيس الحكومة من الامم المتحدة بتعرض احدى مناطقه او مدنه الى نكبه، وكما هو معلوم ان الموصل تعرضت الي نكبة كبيرة وخصوصا المدينة القديمة”.

وكان مجلس محافظة نينوى، عقد جلسته الاعتيادية، الخميس الماضي، بعد غياب اكثر من شهرين تقريبا، واتخذ عدة قرارات منها هيكلة لجان المجلس واعتبار تلعفر مدينة منكوبة، وسط مقاطعة اكبر كتلة للجلسة.

أخبار ذات صلة

0 تعليق

http://www.onlinecasino.to/review/bitcoincasino-us/