قادمون يا تلعفر: أكثر من ألف إرهابي قُتلوا بمعارك عنيفة في العياضية

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ
اشنونا/
كشف قائد عمليات قادمون يا تلعفر الفريق الركن عبد الأمير يار الله، السبت، أن قوات والرد السريع والجيش قتلت أكثر من ألف "إرهابي" خلال 72 ساعة في معارك "عنيفة" بناحية العياضية شمال قضاء تلعفر التابع لمحافظة .

وقال يار الله خلال إيجاز صحفي لعمليات قادمون يا تلعفر أذاعه اليوم وتابعته اشنونا، إن "ناحية العياضية صغيرة مؤلفة من 1200 متر مربع، وتم تقسيمها إلى جزئين، الجزء الشرقي للشرطة الاتحادية والرد السريع، والجزء الغربي للفرقة المدرعة التاسعة".



وأضاف، أن "الشرطة الاتحادية أنجزت مهمتها وسيطرة على الجزء الشرقي خلال يومين، وخلال ثلاثة أيام أكملت الفرقة المدرعة التاسعة واجبها وتحررت ناحية العياضية"، مبيناً أن "القوات خاضت خلال الـ72 ساعة الأخيرة معارك عنيفة في هذا المكان، حيث تم قتل أكثر من ألف إرهابي في العياضية".

وأعلن القائد العام للقوات المسلحة ، أمس الأول الخميس (31 آب 2017)، "النصر" بتحرير تلعفر ومحافظة نينوى من قبضة تنظيم "" بالكامل، فيما خاطب عناصر التنظيم بالقول " اينما تكونوا فنحن قادمون للتحرير".

أخبار ذات صلة

0 تعليق