مجلس نينوى لـ اشنونا: نطالب بجهد أكبر لرفع الجثث من على ضفاف نهر دجلة في الموصل

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اشنونا/
طالب عضو مجلس محافظة نينوى حسام الدين العبار، اليوم الاحد، بجهد اكبر لرفع الجثث من على نهر دجلة، داخحل المدينة القديمة لتقليل التلوث والحفاظ على صحة المواطنين.

وقال العبار في تصريح لـ “اشنونا”اليوم “قمنا امس بزيارة برفقته عضو مجلس قضاء رافع الطائي وكادر دائرة صحة نينوى والطب العدلي وكادر بلدية الموصل الى منطقة الفاروق والقليعات في المدينة القديمة وذلك لتقصي مصير الجثث الموجودة هناك”.

وأضاف “هناك العشرات من الجثث الموجودة على ضفاف نهر دجلة والتي تفسخ اغلبها، والإمكانيات الموجودة لا تستطيع رفع هذه الجثث، نحتاج الى جهود الشرطة النهرية وشرطة نينوى من اجل رفع هذه الجثث من على ضفاف نهر دجلة خصوصا ان مشاريع ماء الساحل الايمن بدأت بالتشغيل فبتالي رفع الجثث مهم جدا لضمان عدم تلوث المياه”.

واضوح العبار “هناك العشرات من المنازل المهدمة والتي لا تزال جثث سكانيها من المدنيين تحت ركامها وتحتاج الى جهود من قبل الدفاع المدني وكذلك بلدية الموصل لتوفير الآليات لرفع الأنقاض وانتشال الجثث”.

وأكد عضو مجلس محفاظة نينوى أن “الوضع صعب جدا حيث انتشار الروائح الكريهة تؤثر على تواجد القطعات الأمنية وعلى سلامة المقاتلين وصحتهم، فضلا عن ان عودة المدنيين فيه مخاطر على صحتهم أيضا”.

وقدم العبار شكره “للقوات الامنية على الجهود التي تبذل من اجل تسهيل دخول الدوائر الخدمية لرفع الجثث لتخليص هذه المنطقة من الروائح الكريهة”.

أخبار ذات صلة

0 تعليق