نائبة تدعو الحكومة العراقية لمقاضاة القوات الأمريكية

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ
اشنونا/
دعت النائب عن ائتلاف دولة القانون فردوس العوادي، الأربعاء، الحكومة إلى رفع دعوى قضائية في محكمة العدل الدولية ضد القوات الأمريكية، وفيما طالبت بإعادة النظر بالاتفاق الاستراتيجي بين البلدين، اتهمت القوات الأمريكية بأنها ستستمر بضرب وحماية "الإرهاب".

وقالت العوادي في بيان تلقى اشنونا نسخة منه، إن "تكرار قصف الطيران الأمريكي لقطعات الحشد الشعبي شاهد إثبات يصطف مع الشواهد والأدلة التي يملكها والتي اعترفت بها أمريكا بوقوف القوات الأمريكية مع وكل فصائل الإرهاب في العالم، بل هي التي صنعتها لتنفيذ مشاريعها التقسيمية"، داعية الحكومة إلى "رفع دعوى قضائية في محكمة العدل الدولية ضد القوات الأمريكية".



وأضافت العوادي، "لو كانت هذه الحوادث المتكررة في ضرب الحشد والقوات العراقية بحجة الخطأ، حدثت في أية دولة أخرى لكان أول إجراء تقوم به هذه الدولة هو طرد القوات الأمريكية"، متسائلة "هل ما زالت الحكومة العراقية تحسن الظن بهذه القوات، وماذا تنتظر أن تقوم به لتصل إلى قناعة بأن وجودها في العراق هو لإنهاء هذا البلد وقواه المجاهدة؟".

واعتبرت العوادي، أن "هذه القوات ستستمر بحماية الإرهاب في العراق وستستمر بضرب الحشد الشعبي، لذا لا ينفع أي إجراء مع أمريكا إلا بطرد قواتها وقطع العلاقات معها"، مطالبة بـ"إعادة النظر بالاتفاق الاستراتيجي بين البلدين".

وشددت على "قطرة دم شريفة واحدة سقطت من هؤلاء الشهداء الأبطال لا يوازيها أي ثمن، وهذا المعنى الذي يجب أن تترجمه الحكومة العراقية عمليا من خلال موقفها بالتعامل مع أمريكا".

ونفت قيادة العمليات المشتركة، أمس الأربعاء، وقوع أي هجوم على منتسبي هيئة الحشد الشعبي في غرب الانبار.

وأكد القائد العام للقوات المسلحة رئيس الوزراء ، امس الثلاثاء، عدم وجود "خطوط حمراء" للقوات العراقية داخل حدود البلاد، فيما بين أن لا يملك صلاحيات تنفيذ ضربات جوية دون موافقة الحكومة العراقية.

يذكر أن كتائب سيد الشهداء التابعة للحشد الشعبي اتهمت، الاثنين (7 آب 2017)، القوات الأميركية بقصف مواقعها في منطقة عكاشات قرب الحدود العراقية السورية، وفيما أشارت الى انها لن تسكت عن ذلك، دعت الفصائل المسلحة بالحشد الى الاجتماع والرد المناسب.

أخبار ذات صلة

0 تعليق

http://www.onlinecasino.to/review/bitcoincasino-us/