وزير الداخلية لـ اشنونا: نبحث مع السعودية والكويت نقل وإطلاق سراح محتجزين عراقيين

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ
اشنونا
أعلن وزير الداخلية قاسم الأعرجي، الاثنين، خلال تواجده في منفذ سفوان الحدودي لتسلم أربعة صيادين كانت تحتجزهم الكويت أن الحكومة العراقية مقبلة على تسلم 14 سجينا عراقيا من الحكومة الكويتية لقضاء ما تبقى من فترات سجنهم في ، كما لديها مباحثات مع الحكومة لإطلاق سراح محتجزين عراقيين.

وقال الأعرجي في حديث لـ اشنونا، إن "الحكومة العراقية بعد أن تكللت جهودها بإطلاق سراح أربعة صيادين عراقيين كانوا محتجزين لدى الجانب الكويتي، من المؤمل أن تتسلم قريبا 14 سجينا عراقيا من الحكومة الكويتية لإكمال ما تبقى من فترات موقوفيتهم داخل العراق"، مبينا أن "دولة الكويت لديها حاليا 38 عراقيا قيد الاحتجاز".



وأضاف الأعرجي أن "المملكة العربية السعودية لديها 124 عراقيا في سجونها، ومعظمهم في قضايا تسلل ومخدرات، وهناك تفاهمات ومباحثات بين الحكومتين العراقية والسعودية لإطلاق سراحهم"، لافتا الى أن "السعوديين المتهمين بالإرهاب في العراق فإن ملفهم لم يطرح للنقاش معنا، وبالنسبة للمتهمين بالإرهاب لا مجال للتفاوض بشأنهم".

وكان الأعرجي تولى، مساء اليوم الاثنين (7 آب 2017)، تسلم أربعة صيادين عراقيين في منفذ سفوان الحدودي من الحكومة الكويتية بحضور عدد من قادة الأجهزة الأمنية والمسؤولين المحليين في محافظة البصرة.

وبحسب أحد الصيادين الأربعة المطلق سراحهم عقيل جاسم، فإن "دورية بحرية كويتية ألقت القبض علينا قبل ثلاثة أشهر في خور عبد الله بعد أن تعطل بنا زورق الصيد في تلك المنطقة"، وأوضح أن "الدورية البحرية أخذتنا الى الجانب الكويتي للتحقيق معنا، وبعد ذلك تم احتجازنا لحين إطلاق سراحنا بتدخل من الحكومة العراقية".

أخبار ذات صلة

0 تعليق