بالفيديو: لهذه الأسباب الاعتراضات مستمرة على قانون "سانت ليغو" الانتخابي

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ
اعتماد قانون سانت ليغو لحساب اصوات الناخبين، بات يشكل تحديًا علنيًا لمطالب العراقيين بالاصلاح ومحاسبة الفاسدين ، فهو وبحسب مراقبين يعيد اسلوب سرقة اصوات الناخبين لصالح الكتل الكبيرة.

في هذا السياق، اعتبر محمد فرحان، ناشط سياسي، أن هذا القانون هو "سلب حق الناخب العراقي في حق التصويت للكتل الصغيرة اذا كان هناك شخصية مرموقة في هذه الكتل وكذلك عودة الفساد ".

وطالب محمد سالم، ناشط مدني "بحقوق الكتل والكيانات السياسية الصغيرة حتى يكون لها تمثيل لانه اذا بقينا على الاحزاب الكبيرة راح تكون كالحيتان التي تبتلع الاسماك الصغيرة ". (كلام محكي)



الكتل السياسية الكبيرة كذلك مهددة بسبب هذا القاسم الانتخابي، في المناطق التي يكون الناخب فيها من غير المكون الذي تنتمي اليه، بحسب سياسيين عزوا ذلك الى التكتل الطائفي للائتلافات الانتخابية.

من جهته، قال مفيد البلداوي، عضو مجلس نواب سابق: "على مستوى صلاح الدين فان التمثيل النسبي للتحالف الوطني الشيعي لايمثل سوى اقل من 18 بالمئة وبالتالي سيكون ضرر كبير على التحالف الوطني وتهميش واقصاء من قبل الكتل السياسية الكبيرة خاصة الجماهيرية والحزب الاسلامي والحوار والقائمة العراقية. لذلك يجب ان تكون مراعاة للكتل الفتية في المناطق الخليطة صلاح الدين وكركوك ونينوى وديالى والانبار سيبقى الفساد كما هو وستكون هيمنة ولن يتغير شيء من خلال هذا القانون".

وشهد يوم الجمعة الماضي تظاهرات واسعة في اغلب محافظات ، لرفض المادة الثانية عشرة من قانون انتخابات مجالس المحافظات التي صوت عليها مؤخرا.

يمكنكم مشاهدة التقرير على الفيديو أعلاه.

أخبار ذات صلة

0 تعليق

http://www.onlinecasino.to/review/bitcoincasino-us/