الصيادي: البرلمان أعدم اكثر من 55% من تطلعات الشعب والديمقراطية إلى "رحمة الله"

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

/

أكد النائب عن ائتلاف دولة القانون كاظم الصيادي، الاثنين، ان اليوم أعدم اكثر من 55% من تطلعات الشعب والغمة على الشعب العراقي كبرت، فيما لفت إلى أن الديمقراطية في البلاد انتقلت الى رحمة الله.

وقال الصيادي في مؤتمر صحفي عقده في مجلس النواب، وتابعته "اشنونا الاخباري"، إن "الاحزاب الكبيرة والصغيرة بأعين العراقيين اليوم غدرت وخانت الامانة"، مؤكداً أن "البعض ليس ممثلين للشعب وإنما لكتلهم وأحزابهم وبعيدين عن تطلعات الشعب وهذا يدل على ان الاحزاب تتقزم".

واضاف، ان "الكتل السياسية اتفقت بالأمس لأنفسهم ولا يتفقوا على ارادة الشعب العراقي"، مستدركاً بالقول "جميع الكتل ولا استثني احدا اتفقوا على 1،7 وهذا ما تم الاتفاق عليه يوم امس في القاعة الدستورية ولكن هناك من خرج وقال نحن مع القاسم الانتخابي الاصغر".

وبين، ان " اليوم اعدم اكثر من 55% من تطلعات الشعب العراقي، والغمة على الشعب العراقي كبرت"، مشيراً الى ان" الديمقراطية في انتقلت الى رحمة الله".

ولفت، إلى "جمع 51 توقيعا لاستحداث درجات وظيفية لأعضاء مجالس الاقضية والنواحي الذين عملوا لأكثر من خمس سنوات بما يتلائم مع شهاداتهم"، مستطرداً "كنا نامل الغاء مجالس المحافظات التي قتلت الديمقراطية والبقاء على مجالس الاقضية والنواحي، لكن هذا المشروع لم يؤخذ به في المجلس واللجان، واقترحنا على ان تلغى مجالس المحافظات والبقاء على الاقضية والنواحي لكن للاسف الشديد ارادة الكتل غلبت ارادة الشعب".

هذا وصوت مجلس النواب، اليوم الإثنين، خلال جلسته الاعتيادية المنعقدة على المادة ١٢ من قانون انتخابات مجالس المحافظات والاقضية الخاصة بالقاسم الانتخابي وحسمها بنسبة 1.7.6ن

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق

http://www.onlinecasino.to/review/bitcoincasino-us/