ناجية من "كارثة" بحر "ايجة" توجه رسالة للسكان في اقليم كوردستان والعراق

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

/

ناجية من

دعت ناجية من كارثة بحر "ايجة" يوم الاربعاء السكان في اقليم كوردستان والعراق الى عدم الهجرة غير الشرعية عبر ركوب البحر.

وقال الناجية وتدعى مهاباد للصحفيين اثناء تسلم جثث اربعة غرقى في بحر "ايجه" بينهم زوجها "بيتي قد هوجم عليه ولم يتبق لي احد من افراد اسرتي كلهم غرقوا في البحر".

واضافت مهاباد والدموع تنهمر من خديها "لا تسلكوا هذا الطريق (..) افراد اسرتي غرقوا وجميعهم لقوا حتفهم امام عيني".

ودعت مهاباد حكومة اقليم كوردستان الى الدخول على الخط والتواصل مع السلطات التركية لاعادة جثمان باقي افراد اسرتها.

تسلمت السلطات في معبر ابراهيم الخليل الحدودي الدولي في اقليم كوردستان يوم الاربعاء من نظيرتها التركية جثمان اربعة اشخاص غرقوا في بحر "ايجة" الاسبوع الماضي.

والغرقى هم كل من: عيسى عبد الرحمن احمد، عبدالله عيسى عبد الرحمن احمد، وشورش عبد الوهاب اسماعيل، ومحمد حسن احمد.

واعلن مسؤول اتحاد اللاجئين العراقيين اري جلال يوم الجمعة عن انتشال اربع جثث تعود لمهاجرين غير شرعيين من اقليم كوردستان غرق قاربهم في بحر ايجه في تركيا.

وغرق قارب صغير يقل خمسة وثلاثين مهاجرا غالبيتهم من اقليم كوردستان في بحر ايجه في ازمير بتركيا وذلك ليلة التاسع على العاشر من شهر اكتوبر الجاري

ومن بين اولئك المهاجرين شخص يدعى شورش عبد الوهاب اسماعيل يعمل بصفوف قوات البيشمركة وهو اب لاسرة مكونة من سبعة افراد لقوا حتفهم جميعا بالغرق في انقلاب القارب المذكور.

وقال جلال في بيان للاسف غالبية الغرقى في حادثة تلك الليلة ومن مجموع خمسة وثلاثين مهاجرا ستة عشر منهم من الكورد وهم من سكنة محافظة وقضاء زاخو بالتحديد، مشيرا الى انه تم العثور على جثث اربعة غرقى منهم بينما لم ينج سوى واحد فقط

وتابع ان اغلب الغرقى المهاجرين هم من الاطفال ولا يزالون مفقودين.

 

وكانت لشورش وهو رب اسرة من سبعة افراد حصة الاسد من تلك الكارثة والمأساة الانسانية ورغم العثور على جثامنه الا انه لا يزال مصير زوجته واطفاله الستة مجهولا.

0 تعليق