ثروة هائلة في الفضاء

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اشنونا/

يبدو أن الثروة التي سيمتلكها البشر في المستقبل ستأتي من مكان أبعد مما يتصوره الجميع، فقد شرعت مؤسسات الفضاء الخاصة والحكومية، بما في ذلك إدارة الطيران والفضاء الامريكية (ناسا)، بعمليات التعدين في صخور الأجرام السماوية، بحثا عن معادن ثمينة، ويعتقد أن الأجرام السماوية محملة بأطنان من المعادن الثمينة، بما في ذلك الذهب والبلاتين والنيكل والحديد

وتقدّر "ناسا" أن القيمة الإجمالية للموارد الحبيسة في الكويكبات، لو وزعت على سكان الأرض لكان نصيب الفرد الواحد نحو 100 مليار دولار

إحدى الشركات الخاصة التي تتطلع إلى الاستفادة من المعادن التي تدور حول الأرض، هي شركة "ديب سبيس إندستريز" الامريكية، التي تخطط لتشغيل مركبتها الفضائية بدفعات تعمل بطاقة البخار

وفي مقابلة قال غرانت بونين خبير التكنولوجيا في شركة "ديب سبيس إندستريز"، إن بإمكانه تصور أسراب من طائرات التعدين الصغيرة تحلق لجلب المعادن من الكويكبات القريبة من الأرض

أخبار ذات صلة

0 تعليق