السلطات الامريكية تعثر على بقايا امرأة اختفت قبل 50 عاما

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اشنونا/

أعلنت السلطات في أنها عثرت على بقايا امرأة اختفت قبل ما يزيد على 50 عاما

واختفت لويز بيتروفيتش، وهي من أصول بولندية، في تشرين أول 1966، بعد أن أغلقت حسابها المصرفي وغادرت مع صديقها الشرطي في ذلك الوقت وليام بي بوكين. وكان عمرها حينئذ 38 عاما. وعثر على بقايا عظام قبل أسبوعين، مدفونة تحت منزل كان يمتلكه صديقها الشرطي بوكن، الذي توفى بدوره عام 1982

وأعادت السلطات فتح قضية بيتروفيتش، في تشرين أول الماضي، بعد أن نشرت صحيفة "سوفولك تايمز" تقريرا مفصلا وفيلما وثائقيا عن اختفائها. ونجح اختبار طبي في أن بقايا العظام تعود لها، وذلك بعد أخذ عينات من الحمض النووي من أقاربها، بحسب وسائل الإعلام المحلية

وبحسب أوراق قضية الاختفاء، فقد سحبت قبل يوم من غيابها حوالي 1273 دولارا دولار من حسابها المصرفي الشخصي وأغلقته، وفي اليوم التالي لآخر مرة شوهدت فيها، استقال صديقها بوكن من وظيفته لدى الشرطة. وكان قد تغيب عن العمل في الأيام الثلاثة السابقة، مبررا ذلك بأسباب مرضية

وكانت لويز تعاني من زواج سيء خلال الفترة التي اختفت فيها

ووفقاً للصحيفة، فإن زوجة بوكن السابقة أخطرت الشرطة مؤخراً بأن هناك جثماناً مدفوناً في قبو منزله القديم. ووجد المحققون هيكلًا عظميًا مدفونًا في القبو تحت لوح خرساني بسمك 12 سم

وقال جيرارد جيغانتي، كبير محققي مدينة سوفولك في مؤتمر صحفي، "في بعض الأحيان يتحدث شهود بعد فترة ليقدموا لنا معلومات ربما شعروا في وقت ما أنهم مضطرون لعدم الحديث بها". ومن غير الواضح حتى الآن إمكانية تحديد سبب الوفاة من خلال فحص البقايا، لكن ابنتها قالت إنها تعتقد أن "بوكن هو من قتلها".

وأوضحت ساندي لصحيفة هيرالد ريكورد :"أعتقد أنه قتلها في اليوم الأخير الذي رأيتها فيه". وأضافت :"لقد عانقتها وقبلتها قبل أن أذهب إلى المدرسة، وأراهن على أن هذا هو اليوم الذي قتلها فيه"

أخبار ذات صلة

0 تعليق