اعترافات ثالث أغنى رجل في العالم ستصدمك!

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اشنونا/

أكد الملياردير وارن بافيت، الرئيس التنفيذي لشركة "بيركشاير هاثاواي" القابضة، أنه كان أكثر سعادة حين كان أقل ثراءً بكثير مما هو عليه الآن. 

وأوضح بافيت الذي يحتل المركز الثالث في ترتيب أغنى أغنياء العالم بثروة تتجاوز 91.1 مليار دولار، أن مضاعة الثروات وتضخم الأرصدة لن يجعل صاحبه أكثر سعادة.

وقال في حوار مع قناة "سي إن بي سي"، إن "الناس يعتقدون أن امتلاكهم المزيد من الأموال سيجعلهم أكثر سعادة، بينما كنت سعيداً وأنا أملك 10 آلاف دولار.. كنت أستمتع كثيراً".

وأضاف: "إذا لم تكن سعيداً وأنت تملك 100 ألف دولار فلا تعتقد أن مليون دولار سيجعلك أكثر سعادة.. هذا لن يحدث.. فحتى وإن تمكنت من تحقيق المليون دولار، ستختفي سعادتك حين تنظر حولك وتجد من يملك مليوني دولار".

وأشار إلى أنه عوض انتظار المرء تكوين ثروة لتحقيق السعادة يمكن الاستمتاع خلال رحلة تحقيق الثراء، وفق ما نقلت عنه صحيفة الشرق الأوسط الدولية.

يذكر أن وارن بافيت، البالغ من العمر 77 عاماً ، هو مستثمر ورجل أعمال أميركي، وقد حقق نجاحات ضخمة جداً عبر استثمارته، من دون أن يستفيد من أيّ إرث، أو أن يتولّى تجارة عائلية كنقطة انطلاق، ومن دون معلومات داخلية أو روابط مميّزة، أو راتب كبير.

أخبار ذات صلة

0 تعليق