براكين المستقبل قد تحذف فصل الصيف

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اشنونا/

نبهت دراسة حديثة، إلى أن الأرض ستتعرض مستقبلا لبراكين شديدة تؤدي إلى ارتباك واسع في الطقس، وقالت إن ما شهده العالم من كوارث سابقة ليس إلا غيضا من فيض.

ونقل موقع قناة سكاي نيوز في خبر تابعته عن باحثين من المركز الوطني الأميركي لبحوث الغلاف الجوي في كولورادو قولهم إن” انبعاثات البراكين في المستقبل سيكون لها تأثير محتمل على درجة الحرارة في كوكبنا، لتضاف بذلك إلى مشكلات أخرى كثيرة ناجمة عن تغير المناخ”.

واضافوا أن ” من الأمور الخطيرة التي قد تحدث، أن يقضي كوكب الأرض أعوام عدة دون صيف، جراء تغير المناخ الذي قد يقلص قدرة المحيطات على تخفيف وامتصاص الكوارث والتأثيرات الاخرى “.

من جهته قال المشرف على الدراسة الباحث جون فوسيلو إن” العلماء اكتشفوا دورا مهما جدا للمحيطات في احتواء تداعيات البراكين”.

واضاف أن” التغير المناخي سيؤدي في أيامنا هذه، إلى ارتباك في المحيطات، فيحصل تداخل بين طبقاتها، سواء على مستوى الملوحة أو درجة الحرارة”.

واشارت الدراسة الى أنه في حال شهدت الأرض سنة 2085 انبعاثا بركانيا على غرار ما حصل سنة 1815 في إندونيسيا، فإن درجة الحرارة ستشهد تقلبا مفاجئا.

أخبار ذات صلة

0 تعليق