أبو فاس النسناس في {السيرك السياسي}

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اشنونا/

متابعة/ حسن جوان بعد “هشك بشك” و “بار فاروق”،  فرقة مترو المدينة البيروتية وبمشاركة أكثر من 60 فنانا وفنانة يأخذون جمهورهم في امسيات هذه الأيام القائظة، إلى مهرجان انتخابي للمرشح المتخيل “أبو فاس النسناس”، حيث تختلط فنون السيرك والمسرح والسحر والموسيقى والغناء مع فنون السياسة. ياتي هذا العمل المسرحي ضمن مهرجانات بيت الدين السنوية، ويقدم في مسرح قصر بيت الدين الداخلي (الحرملك)  من خلال عرض استعراضي كبير تحت عنوان ” السيرك السياسي” وتدور احداث الاستعراض الغنائي الاكروباتيكي هذا حول وجود مرشح انتخابي واحد في كل لبنان اسمه: “أبو فاس النسناس” والذي تتحرك دعاياته وحملاته الانتخابية على عدة جبهات: حملة انتخابية، مهرجان، سيرك، وخطابة، بالتزامن مع عزف فرقة موسيقية يديرها المايسترو “لبنان بعلبكي”مخرج العمل وكاتب نصوصه هشام جابر يخبرنا أن العمل الجديد لا يستعيد حقبة تاريخية أو ريبرتوارا قديماً.  «السيرك السياسي تجربة جديدة. عرض كامل مؤلف، يتناول موضوع السياسة، ليس فقط في لبنان بل في الكوكب» بحسب تعبيره. فما هي قصته؟ في بلد يدعى “خربة الأحلام”، ضجر أهله، يئسوا واندحرت حماستهم وأقلقوا حكامهم، فشرعوا في البحث عن حل. وكان الحل السحري إجراء انتخابات يخوضها مرشح واحد لا منافس له وهو “أبو فاس النسناس”  الذي لا ينقصه الا الحملة الانتخابية والمهرجان، والسيرك والخطاب. والفكرة برمتها نوع من السخرية على تدوير النخب السياسية بلبنان، وزيف القشرة الديمقراطية في الأنظمة المتعاقبة، حيث ان مساحة السيرك متروكة فقط للناس الذين لا يمتلكون الا حرية الاحتفال بالمرشح الأوحد وان تلونت وجوهه، اما النتيجة فواحدة فيما عدا ذلك من كلام. ” السيرك السياسي” هذا من اخراج هشام جابر وقد تشارك في التلحين  وكتابة الحوارات وكلمات الأغاني مع  “زياد الأحمدية”، وفريق الغناء والتمثيل كان مكونا من (ياسمينا فايد، فائق حميصي ــ أحيا فقرة مميزة مع توأم نسائي ـــ سماح أبو المنى، أحمد الخطيب، فرح نعمة، بهاء جنو، باسل ماضي، عماد حشيشو، نعيم الأسمر، زياد شكرون، زياد جعفر، ورندا مخول) إضافة إلى الأكروبات الوافدين من أسبانيا، إيطاليا، الأرجنتين وغيرهم.

أخبار ذات صلة

0 تعليق