دراسة جديدة : الشرق الاوسط خطر على الصحة النفسية والعقلية

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اشنونا/

بغداد – اشنونا..
كشفت دراسة جديدة نشرتها مجلة انترناشيونال جورنال اوف بوبلك هيلث المعنية بالصحة النفسية والعقلية أن عدد ضحايا الانتحار وجرائم القتل تشهد زيادة سريعة في منطقة الشرق الأوسط والمناطق المجاورة ما يوجد جيلا ضائعا وخصوصا من الرجال.
وذكرت الدراسة أن ” عدد ضحايا الانتحار وجرائم القتل والاعتداءات الجنسية والحروب في الشرق الاوسط بلغ 208179 قتيلا عام 2015 فيما بلغ عدد ضحايا الحروب فقط 144 الف قتيل “.
واضافت أن ” عمليات الانتحار وأعمال العنف بين الأشخاص في الشرق الاوسط قد شهدت تزايدا بفارق كبير عن باقي أنحاء العالم خلال ربع القرن الأخير فيما قال مدير مبادرات الشرق الاوسط في معهد المقاييس والصحة في جامعة واشنطن علي مقداد إن ” “العنف المستوطن والمستمر أنشأ جيلا ضائعا من الأطفال والشبان”، مشيرا الى أن ” مستقبل الشرق الأوسط سيكون قاتما إذا لم يتم ايجاد طريقة لإحلال الاستقرار في المنطقة “.
وتابعت أنه” “في العام 2015 بلغ عدد من انتحروا نحو 30 ألف شخص، كما لقي 35 ألفا آخرون حتفهم بسبب العنف بين الأشخاص، وهذه زيادة بنسبة 100 في المئة و152 في المئة على التوالي خلال السنوات الـ25 الماضية”.
واشارت الدراسة الى أن ” هناك نقص شديد في أعداد المتخصصين من بينهم المرشدون والأطباء النفسيون والاختصاصيون في الأمراض النفسية”.

أخبار ذات صلة

0 تعليق