أربيل تحتضن مؤتمراً أكاديمياً حول إقليم كوردستان والأزمة المالية في المنطقة

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اشنونا - أربيل

ينظم مركز اشنونا للدراسات، اليوم الأربعاء، 12 أيلول 2018، مؤتمراً أكاديمياً حول إقليم كوردستان والأزمة المالية في المنطقة.
وينقسم المؤتمر الأكاديمي على ثلاثة محاور: الصدمة النقدية في تركيا وآثارها على إقليم كوردستان، العقوبات الاقتصادية الإيرانية وإقليم كوردستان، والوضع الإقتصادي لإقليم كوردستان والأزمات.

فقد أدى التوتر في العلاقات بين أمريكا وتركيا إلى تراجع قياسي في سعر صرف الليرة التركية، كما أن العقوبات الأمريكية على إيران أدت إلى تراجع مماثل في سعر صرف التومان الإيراني، وكان لكل هذا آثار على أسواق إقليم كوردستان، ويقوم الخبراء الاقتصاديون من خلال هذا المؤتمر الأكاديمي هذه الآثار.

محاور المؤتمر:
المحور الأول:
الصدمة النقدية في تركيا وآثارها على إقليم كوردستان
 الوقت: من 09:00 صباحاً إلى 10:30 صباحاً
المشاركون:
- الأستاذ الدكتور رجب یورولماز من مركز أورسام للدراسات
- نصيیح آكتبة – نائب رئيس غرفة تجارة دياربكر
- مصطفى شيخ عبدالرحمن – رئيس اتحاد مستوردي ومصدري إقليم كوردستان
 شێخ عەبدولڕەحمان سەرۆكی ژووری هاوردە و هەناردەكارانی هەرێمی كوردستان
- محمد فورال – من مركز ديتام للدراسات
- أردال أڤشار- من دياربكر
- الدكتور د. رحمة حاجي مینة- مركز خاورميانة للدراسات
 
المحور الثاني:
العقوبات الإقتصادية الإيرانية وإقليم كوردستان
الوقت: من 10:30 صباحاً إلى 12:00 ظهراً
المشاركون:
- الدكتور حمید حَشَمدار – مدرس التنمية والاقتصاد السياسي بجامعة كرج، ومستشار دولي للمركز الاقتصادي ومعرض شهري آفتاب الدولي
- سید کمال حسيني، رئيس غرفة تجارة سنندج
- الدكتور هيمن ميرخان، مدرس في جامعة كوردستان
- الدكتور سلام عبدالله – غرفة تجارة
- الدكتور لطيف كريم، اقتصادي
- أردشير بَشَنك، باحث في مركز دراسات الشرق الأوسط

المحور الثالث:
الوضع الإقتصادي لإقليم كوردستان والأزمات
الوقت: من 12:15 ظهراً إلى 13:45 بعد الظهر
المشاركون:
- الدكتور زاكروس فتاح، نائب وزير التخطيط في حكومة إقليم كوردستان
- فيصل علي، رئيس منتدى كوردستان الإقتصادي
- الدكتور آراس خوشناو، رئيس مركز المعلومات والدراسات الستراتيجية في كوردستان
- الدكتور قيوان سيويلي، مدير في بنك كوردستان
- الدكتور آرا حسين دارتاش، خبير اقتصادي
- رنج هاشم – المدير المالي لبنك آر تي.

0 تعليق