حقل الرميلة: ارتفاع نسبة العاملين العراقيين الى 94% وتحقيق زيادة بالانتاج للعام الثامن على التوالي

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اشنونا/

 

قالت ادارة حقل الرميلة النفطي ان حققت تقدما برفع عدد نسبة العاملين العراقيين الى 94% فيما استمر تحقيق الزيادة في الانتاج للعام الثامن على التوالي.

وذكر تقرير الرميلة السنوي للعام 2017 الصادر من شركة نفط ، ان” هناك زيادة في إنتاج النفط من حقل الرميلة وللعام الثامن على التوالي بإدارة هيأة تشغيل الرميلة اذ بلغ الإنتاج المُقاس 1.456 مليون برميل باليوم في العام 2017 وهو المعدل الأعلى منذ العام 1989، وأعلى بنسبة 3.2% مقارنةً بالعام 2016. وتمثلت أهم الإنجازات التي تم تحقيقها في العام 2017بإعادة 157 بئر متوقفة لتنتج النفط من جديد، الى جانب الإستمرار ببرنامج حقن الماء في المكامن من اجل زيادة الإنتاج، حيث بلغ معدل حقن الماء 723,000 برميل باليوم، كما بلغت قيمة العقود الممنوحة الى شركات عراقية 810 مليون دولار أمريكي في العام 2017، وهو ضعف قيمة العقود الممنوحة للشركات العراقية في العام 2016″.

كما تضمن تقرير الرميلة السنوي للعام 2017 إحصائيات أخرى من جملتها:

94% من القوى العاملة عراقيين إنخفاض نسبة وقوع الإصابات المُسجَلة بـ52% مقارنةً بالعام 2016 معالجة وتطهير 650,000 م2 من الأرض تحقيق ذروة إنتاج ليوم واحد بلغت 1,573 مليون برميل تقديم 2.5 مليون ساعة تدريب منذ العام 2011 تطهير 14.8 كم2 من الأرض من المقذوفات غير المنفلقة، أعلى بنسبة 77% مقارنةً بالعام 2016 صرف 15 مليون دولار حتى اليوم عن طريق صندوق الرميلة للتعليم

 

واشار التقرير الى ان ” الاهتمام كان كبيرا بتحديث منشآت الحقل والعمليات وإلاجراءات المتبعه فيه من العوامل الرئيسية  وراء الزيادة المتواصلة في الإنتاج.و يتناول تقرير الرميلة السنوي اهم التحديثات التي تم تحقيقها خلال العام وأهمها:

نصب وتشغيل ضفة إنتاج جديدة ومتطورة في محطة عزل الغاز الثانية وتشييد محطة طاقة كهربائية خاصة بالرميلة وتحسين سجلات السلامة عن طريق تطوير إجراءات السيطرة على العمل والإنخفاض المستمر في الوقت المستغرق لحفر وإكمال الآبار وأخيراً زيادة توفر البيانات الحية المجموعة من الآبار ومحطات عزل الغاز الأمر الذي يساعد على القيام بالتحليلات المناسبة واتخاذ الاجراءات الصحيحة.

وبهذا الصدد، افاد مدير هيأة تشغيل الرميلة السيد حسين عبد الكاظم حسين قائلا: “لقد كان العام الماضي عام  نجاح آخر للرميلة، حيث وصل معدل الإنتاج لمستويات قياسية تحت إدارة هيأة تشغيل الرميلة و تمكنا من تخطي التحديات بالعزيمة و روح الفريق الواحد.”

واضاف نائب مدير الهيأة جون كيرز: “إن التركيز المستمر على تطوير جميع جوانب الحقل هو بدون شك العامل الرئيسي وراء تحقيق عامٍ ناجحٍ آخر، فنحن نعمل على تحويل الرميلة الى حقلٍ من الطرازالعالميٍ مع آخر التقنيات والمعدات والإجراءات، الأمر الذي يساعدنا على تحسين الأداء وتعظيم الإنتاج.”

وأضاف النائب الخاص للهيأة فان جيانبنك قائلاً: “إن قابلية جميع العاملين في الحقل سواء كانوا من شركة نفط البصرة او شركة بيتروتشاينا او شركة بي بي على العمل يداً بيد والتعلم من بعضهم البعض هو امر جوهري وراء تقدمنا المستمر، ويعود الفضل بذلك لكل فرد من قوانا العاملة الذين يعملون بكل همة وعزيمة وبروح الفريق الواحد لتحقيق أهدافنا المشتركة.”

من الجدير بالذكر أن هيأة تشغيل الرميلة هي مشروع مشترك بين شركة نفط البصرة وشركة بي بي وشركة بيتروتشاينا وشركة تسويق المنتجات النفطية العراقية (سومو) إعلام شركة نفط البصرة

أخبار ذات صلة

0 تعليق