النفط عند أعلى مستوى منذ تشرين الثاني 2014 بسبب مخاوف بشأن فنزويلا وإيران

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اشنونا/

 ارتفع سعر النفط الخام الأمريكي فوق 70 دولارا للبرميل يوم الاثنين لأول مرة منذ نوفمبر تشرين الثاني 2014 في حين قفز خام برنت إلى مستوى مرتفع جديد مع تفاقم الأزمة الاقتصادية في فنزويلا مما يهدد إمدادات البلاد المنخفضة بالفعل.

وتتزايد المخاوف إذ يلوح في الأفق قرار بشأن ما إذا كانت ستنسحب من الاتفاق النووي مع إيران وتعيد فرض العقوبات على طهران.

وبحلول الساعة 0416 بتوقيت جرينتش، بلغت العقود الآجلة لخام القياس العالمي مزيج برنت 75.71 دولار للبرميل بزيادة 84 سنتا أو 1.12 بالمئة مقارنة مع الإغلاق السابق بعد أن قفزت إلى 75.89 دولار للبرميل في وقت سابق أثناء جلسة التداول وهو أعلى مستوى منذ نوفمبر تشرين الثاني 2014.

وارتفعت أيضا العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأمريكي 66 سنتا أو 0.95 بالمئة إلى 70.39 دولار للبرميل.

وقال بنك (إيه.إن.زد) اليوم الاثنين ”صعدت أسعار النفط الخام لأن المخاوف بشأن تأثير انسحاب الولايات المتحدة من الاتفاق النووي مع إيران لا تزال تقود معنويات المستثمرين“.

وقال جريج مكينا كبير محللي السوق لدى أكسي تريدر للوساطة في العقود الآجلة ”ستكون القصة الكبرى هذا الأسبوع عن النفط والاتفاق النووي. نعرف أنه لا يعجب الرئيس “.

وأضاف ”بشكل عام تشير التوقعات، بناء على تحركات أسعار النفط، إلى أن الرئيس ترامب سينسحب من الاتفاق“.

وعادت إيران واحدة من كبرى الدولة المصدرة للنفط في 2016 بعد رفع العقوبات المفروضة عليها مقابل تقييد برنامجها النووي.

لكن الولايات المتحدة تعبر منذ ذلك الحين عن شكوكها بشأن إخلاص إيران في تنفيذ الاتفاق.

0 تعليق