العراق ثالث مورد للنفط الخام الى الصين

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

/

احتل المركز الثالث بتصدير النفط الخام الى جمهورية الصين الشعبية ، بعد انغولا وروسيا التي حافظت على المركز الأول لمصدري النفط الى بكين.
وبحسب رويترز ، فان انغولا والعراق احتلا المركزين الثانى والثالث لهذا الشهر (شباط) ، بينما كانت المملكة العربية ، تعد ثانى اكبر مورد للصين فى عام 2017 ".
واظهرت بيانات صدرت في بكين مع بداية عام 2018 ان" روسيا ظلت أكبر مورد للنفط الخام للصين في يناير / كانون الثاني".
وفي الشهر الماضي، أظهرت البيانات أن روسيا حققت سنتها الثانية أكبر مورد للصين في عام 2017، متجاوزة المملكة العربية السعودية - أكبر مصدر في أوبك - بنحو 150،000 برميل يوميا.
وجاءت الصادرات الروسية القوية إلى أكبر مشتر للنفط الخام في العالم كخط أنابيب ثاني شرق سيبيريا والمحيط الهادئ (إسبو)، فضلا عن توسيع الاتصالات المحلية في الصين، وبدأت التشغيل التجاري في يناير كانون الثاني.
وفى تعديل للحزمة، احتلت انجولا المركز الثانى ب 4.68 مليون طن او 1.1 مليون برميل يوميا من النفط الخام فى يناير بانخفاض 5.4 فى المائة عن العام السابق.
واستوردت الصين 4.45 مليون طن او 1.05 مليون برميل يوميا من النفط الخام من العراق بزيادة 28 فى المائة عن العام الماضى.
يذكر ان السعودية قدمت 4.29 مليون طن او 1.01 مليون برميل يوميا الى الصين فى يناير الماضى. وانخفض هذا المعدل بنسبة 15 فى المائة مقارنة بنفس الفترة من العام الماضى، مقارنة مع 1.11 مليون برميل يوميا فى ديسمبر.
وعلى الرغم من ذلك، من المتوقع ان ترتفع صادرات المملكة الى مستويات قياسية هذا العام حيث تعزز ارامكو السعودية امداداتها لشركة نفط الدولة الصينية نوك، فضلا عن مصفاة هواجين التى تمتلكها شركة نورينكو العملاقة الدفاعية.
وارتفع اجمالى واردات الصين من النفط الخام الشهر الماضى بنسبة 20 فى المائة مقارنة بنفس الشهر من العام الماضى ليصل الى معدل قياسى يبلغ 9.57 مليون برميل يوميا بزيادة قدرها 9.17 مليون برميل يوميا.
كما اظهرت بيانات الجمارك ان واردات الصين من النفط من ارتفعت الى 2.01 مليون طن الشهر الماضى او ما يقرب من 472.508 برميل يوميا. وهذا يقارن مع 257،861 طن فقط قبل عام.
وفي عام 2017، بلغ متوسط شحنات الولايات المتحدة، التي استفادت من تخفيضات العرض التي تقودها منظمة أوبك، حوالي 153،000 برميل يوميا.

أخبار ذات صلة

0 تعليق