ترميم ثلاثة جسور من اصل سبعة في نينوى

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ
اشنونا/
اعلنت صحيفة الشرق الاوسط، الثلاثاء، انه تم ترميم ثلاثة جسور من اصل سبعة في ، فيما اشارت الى ان ذلك جاء بفضل قرض من البنك الدولي والأمم المتحدة.

ونقلت الصحيفة عن مسؤول العلاقات في طرق وجسور نينوى الصحيفة مروان عبد الرزاق قوله ان "المعارك في نينوى ادت الى تدمير 90% من الجسور السبعة بالموصل بعضها كليا واخر جزئيا"، مبينا ان "قسما كبيرا من البنى التحتية، خصوصاً في الجانب الغربي من ، تعرض لدمار شبه كامل جراء المعارك لطرد فلول تنظيم الذي سيطر على المدينة في حزيران 2014".



وتابعت الصحيفة انه "لم يبق من بعض جسور الموصل سوى أعمدة إسمنتية تنبثق من المياه، بينما جسور أخرى انهارت من وسطها نتيجة نسفها فيسلكها بعض المشاة منحدرين على سفحها قبل أن يتسلقوا المقلب الآخر"، مشيرة الى انه "رغم مرور 5 أشهر على استعادة السيطرة على الموصل، لا يزال ملايين الأهالي يعانون الأمرّين لعبور النهر الذي يقطع الموصل من الشمال إلى الجنوب، وروافده العديدة التي تتفرع في باقي أنحاء المحافظة".

وكان السكان يضطرون في فترة إلى التوجه إلى منطقة حمام العليل، على بُعد 30 كليومتراً جنوباً، أو حتى أبعد من ذلك إلى القيارة، للتمكن من سلوك جسر عائم أقامته القوات الامنية.

واكدت الصحيفة انه "بفضل قرض من البنك الدولي والأمم المتحدة، فقد جرت أعمال ترميم مؤقتة لجسرين بينما تجري الأشغال لترميم 3 جسور أخرى".

واوضح عبد الرزاق ان "وفداً ألمانياً وصل إلى المحافظة لتقييم الأضرار ووضع خطط لإعادة أعمار 7 جسور في محافظة نينوى".

يذكر ان القوات الامنية تمكنت من تحرير محافظة نينوى وباقي المناطق العراقية من سيطرة تنظيم "داعش"، حيث ادت عمليات تحرير المدينة الى تدمير البنى التحتية فيها وخاصة الجسور، الامر الذي يصعب فيه التنقل بين جانبي المدينة.

أخبار ذات صلة

0 تعليق