روستاي : القطاع السياحي يشهد تدهوراً بعد إجراء الاستفتاء

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اشنونا/

اقرت اربيل، بحدوث تدهور اقتصادي وسياحي كبير في إقليم شمال نتيجة إجراء الاستفتاء الانفصالي، مشيرة إلى أن الأيام المقبلة ستشهد عقد اجتماع مع هيئة السياحة في بغداد ومجموعة من الشركات السياحية من اجل التباحث حول السياحة.

وقال المتحدث باسم هيئة السياحة في الإقليم نادر روستاي في بيان صحفي  إن “الأوضاع الحالية التي يمر بها الإقليم والأزمة السياسية بين حكومتين بغداد واربيل ألقت بظلالها على الواقع السياحي هنا، لاسيما بعد إجراء الاستفتاء أدت الى تراجع السياحة في الوقت الحاضر”.

وأضاف روستاي أنه “خلال الأيام المقبلة يعقد اجتماع مع هيئة السياحة في بغداد ومجموعة من الشركات السياحية من اجل التباحث حول السياحة في الموسم الشتوي القادم، وإن الإقليم مفتوح أمام جميع السائحين سواء عن طريق الكروبات القادمة من خلال الشركات السياحية او العوائل في المركبات الشخصية ولا توجد معوقات لدخولهم الإقليم في الوقت الحاضر”.

واشار الى ان “عدم إقبال المواطنين الى الإقليم أدى الى حدوث تدهور سياحي واقتصادي كبير سواء في المصايف او المدن التابعة له، حيث تضررت الفنادق والمطاعم والمولات والأسواق وجميع الأماكن الترفيهية بشكل كبير بسبب انعدام السياحة بالوقت الحاضر”.

وتابع روستاي، أن “الضرر القي بظلاله أيضا على الشركات السياحية وكذلك السائح العراقي الذي يحتاج الى الترفية والابتعاد عن ضغوط العمل بالمجيء الى الإقليم الذي يكون بالنسبة للسائح مناسباً من حيث الأسعار المناسبة وتربطه روابط الإخوة والمحبة مع أخوانهم في الإقليم”، مؤكدا أن “أكثر من 300 ألف سائح دخل الإقليم خلال فترة عيد الأضحى المبارك ونأمل ان يشهد الموسم القادم اقبالاً واسعاً”.

أخبار ذات صلة

0 تعليق