كيف تخططين للحمل بعد الدورة الشهرية؟

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اشنونا/

إذا كنت تخططين للحمل مباشرة بعد دورتك الشهرية، فمن المهم أن تراقبي جيّداً مدّة الدورة وأن تحددي بالتالي يوم الإباضة.

كيف تحددين فترة الإباضة؟

يؤدي تغير الهرمونات في جسم المرأة إلى خروج بويضة من المبيض وهذا ما يسمّى بالإباضة. تحدث الإباضة خلال منتصف دورة الحيض، لذلك إذا كانت دورتك تمتد على مدة 28 يوما، فإعلمي أن فترة الخصوبة لديك تمتدّ بين اليوم 9 واليوم الـ 21 قبل موعد بداية الدورة التالية.

لذا وعند التخطيط للحمل، عليك أن تعرفي أن عملية تخصيب البويضة تحصل حتى بعد 24 ساعة من الإباضة وبحال لم تلتقي مع الحيوانات المنوية، تنفصل بطانة الرحم والبويضة وتبدأ دورة شهرية جديدة.

وإعلمي أيضاً أن الحيوانات المنوية يمكن أن تعيش في جهازك التناسلي خمسة أيام، ما يؤدي إلى ارتفاع نسبة حصول الحمل خلال هذه الأيام تحديداً.

هل من الممكن أن تصبحي حاملاً مباشرة بعد الدورة الشهرية؟

تختلف حسابات الدورة الشهرية من مرأة إلى أخرى حسب امتداد فترة الحيض عند كل منهن ما يؤثر على توقيت فترة الإباضة. ولتفهمي هذا الموضوع أكثر، عليك أن تراقبي مدة دورتك الشهرية، مثلاً كلما كانت فترة الحيض طويلة إنما دورتك الشهرية قصيرة. فإن فترة خصوبتك تكون خلال الأيام الأخيرة من فترة الحيض أو حتى خلال الأيام القليلة التي تليها.

كيف تعرفين أنك في فترة الخصوبة؟

سجّلي درجة حرارة جسمك

ترتفع درجة حرارة الجسم من 0.4 إلى 1.0 درجة مئوية في الفترة التي تلي الإباضة. ولكن من الضروري أن تعرفي أن هذا الاختبار لا يكون فعّالاً إلّا إذا قمت بقياس حرارة جسمك قبل النهوض من السرير.

راقبي الإفرازات المهبلية

أثناء فترة الخصوبة، ستلاحظين أن الإفرازات المهبلية تكون لزجة وذلك لأن الرحم يكون في فترة تحضيرية لعملية التلقيح.

ألم الإباضة

هو الألم الذي نشعر به من جانب واحد و يترافق مع خروج البويضة من المبايض. لا تخافي إن هذه الآلام لا تدوم إلّا لبضع دقائق ومن المحتمل أن تدوم من 24 إلى 48 ساعة فقط.

أخبار ذات صلة

0 تعليق